الرئيسية / اخبار الاقتصاد / منتجات اسرائيلية ملوثة في السوق الفلسطيني والصحة تطالب بالمقاطعة

منتجات اسرائيلية ملوثة في السوق الفلسطيني والصحة تطالب بالمقاطعة

طالبت وزارة الصحة الفلسطينية، من خلال مدير صحة شمال الخليل الدكتور فوزي الرجعي، المواطنين والتجار بمقاطعة منتجات شركة “سلاط شامير” الإسرائيلية، والتي تصنع معلبات الحمص والسلطات، بعد إعلان الشركة سحب 200 طن من منتجاتها من الأسواق بسبب جرثومة السالمونيلا.

وقال الرجعي في تصريح لوكالة معا في الخليل أن وزارة الصحة أصدرت قرارا رسميا بعدم التعامل مع منتجات شركة “سلاط شامير” بسبب وجود جرثومة السالمونيلا، وقد قامت الوزارة بنشر طواقمها وخاصة مفتشي صحة البيئة في الأسواق للتأكد من خلوها من منتجات هذه الشركة.

وطالب الرجعي التجار وموردي منتجات شركة “سلاط شامير” للسوق الفلسطيني بإبلاغ دوائر الصحة أو الجهات الرقابية عن أي كمية أو منتج لهذه الشركة لديهم حفاظاً على حياة المواطنين وعدم التسبب بإيذائهم.

من جانبه، كشف ابراهيم القاضي مدير قسم حماية المستهلك في وزارة الإقتصاد الوطني أن شركة “سلاط شامير” تعمل من داخل مستوطنة “بركان” شمال الضفة الغربية، والتي يحظر بيع منتجاتها في السوق الفلسطيني بحسب القانون.

وقال القاضي لمراسل معا إن السوق الفلسطيني خال من منتجات هذه الشركة، وما كشفت عنه الشركة لا يسبب لنا القلق، وعلى الإسرائيليين أن يقلقوا أكثر بشأن منتجاتهم، فقبل الأسبوعين كانت فضيحة “الكورنفلكس” واليوم فضيحة “سلاط شامير”، وحسب إعتقده أن السبب الرئيسي وراء كشف شركة “سلاط شامير” عن وجود تلوث بجرثومة السالمونيلا داخل منتجاتها، جاء بعد ضرر المستهلك الإسرائيلي من منتجات الشركة والتي سببت الأمراض لهم.

وأضاف أن هذه رسالة واضحة المعالم للمستهلك الفلسطيني بأن المنتجات الإسرائيلية، ليست أفضل أو أجود من المنتجات الفلسطينية، والتي تخضع لرقابة المصنع والجهات الفلسطينية ذات الإختصاص، بينما المنتجات الإسرائيلية لا تخضع لأية رقابة فلسطينية بشكل مباشر.

ونشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم الخميس، أن شركة “سلاط شامير” الإسرائيلية سحبت 200 طن من منتجات الشركة من الأسواق بسبب جرثومة السالمونيلا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *